جوانب تربوية

قطرات المطر

:: حواء نشيطة ::
إنضم
5 أكتوبر 2019
المشاركات
107
نقاط التفاعل
341
النقاط
66
بسم الله الرحمن الرحيم
سلام عليكم السلام و رحمة الله وبركاته

أمسك عليك لسانك وقلمك فلا تقل و لا تكتب ولا تسخر و لا تستهزأ و لا تتفاعل مع أى حد يثير في داخلك فكرة أن الله غاضب وأن القيامة ستقوم وأن وأن وأن .........

لا تسىء الظن بالله ..

و لا تُعيّش الناس معك في جو الشؤم و الهلع و ووقف الحال فالناس ليست بحاجة إلى وقف حال أكثر مما هى فيه من وقف حال و تعطيل عن العمل و الوظائف و قلة الرزق و تكالب المرض و إعاقات الإحتياجات الخاصة وسيطرة الهموم...

فكل فيه ما يكفيه بل و زيادة من هنا وحتى قيام الساعه.

لا يجرى شيئا بالكون بدون علم و إرادة خالقه , لن يموت أحد قبل أن يحصل على نصيبه كاملا غير منقوص من الدنيا كما أراد الله وليس كما أراد العباد .

لا يدفع ثمن سوء الظن بالله سوى صاحبه .

أمر المؤمن كله خير فأهلا وسهلا بكل أمور الله و أقدار الله لكن أهلا بها برضا
و أهلا بها بحب و تفاؤل وتسليم واستبشار .

بحول الله ستتجلى الغمة وستنتهى لكن وقبل أن تنتهى فكّر كثيرا فى دروك فيها
أأنت محبط للناس زائدا عليهم أم أنك ملهم مبشَر مُطمِئن لهم .

ستنجلي هذه الغمة...
فرب الخير لاياتي إلا بالخير.
وعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا .
بشّروا و لاتنفروا ...
 

قطرات المطر

:: حواء نشيطة ::
إنضم
5 أكتوبر 2019
المشاركات
107
نقاط التفاعل
341
النقاط
66
كورونا فرصة لمن يريد حقا أن يعتبر و يتعظ .​
كورونا فرصة لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد .
فرصة لمن مات ضميره منا أن يحييه مرة أخرى .
فرصة لمن أهان أن يندم و يسترضى من أهانه وخذله و يرفع عنه ما أصابه وما به أحرجه .
فرصة لمن أخذ حقا من حقوق أحد ولم يرده إليه أن يرده اليوم ومنه يتحلل.
فرصة لمن سَمْته وطبعه الجفاء و القسوة أن يتغير إلى اللين و الرقة.
فرصة لمن طبعه الكبْرو التعالى على الناس أن يتواضع ويخفض الجناح .
فرصة لكل عاق لوالديه أن يتوب و ينزل على أقدامهما للتقبيل و التمسح بها لنيل الرضا.
فرصة لمن كان يغفل عن محاسبة نفسه أن يبدأ في محاسبتها ومعالجة تقصيرها.
فرصة إرتقاء الجانب الإيمانى التعبدى وهو ما يتعلق بعلاقاتنا مع الخالق .
فرصة إرتقاء الجانب الأخلاقى السلوكى مع الناس وهو ما يتعلق بالتعاملات و العلاقات.
فرصة إرتقاء وازع الضمير أن يحيا في الناس وليدركوا أن وازع الضمير اليوم وفى هذه المحنة قد تكون حاجتنا اليه أكبر من حاجتنا الى الطعام والشراب؛ فالجوع والظمأ لن يؤثرَ فينا كما يؤثر موت ضمائر الكثير منا إلا من رحم الله .
كورونا فرصة لتعديل سلوكياتنا ولإفراز منظومة عظيمة من القيم الأخلاقية والفضائل الجميلة، التي تدفع الجميع نحو الاستقرار والأمان والخير، والأخذ بأيدي بعضنا البعض نحو تحقيق أمان الأرواح و طمأنينة القلوب و إرتقاء النفوس.

مع كوورنا و أجوائه , تفقد أحوال ضميرك ، أَعِدْ هيكلته، واعرضه على الكتاب والسنة، وليحرص كل منا على أن يكون واقعيا لا يكذب على نفسه , يجب ألَّا يغشَّ روحه، ولا يغتر بها ، وأن يكون من الصادقين؛ قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ ﴾ [التوبة: 119].
 

قطرات المطر

:: حواء نشيطة ::
إنضم
5 أكتوبر 2019
المشاركات
107
نقاط التفاعل
341
النقاط
66
العاقل في هذه المحنة ...
يجب أن يسأل نفسه ويكرر السؤال عليها آلاف المرات...

السؤال الأول:.
ماذا لو توفانى الله اليوم بكورونا أو غيره ؟
كيف سأقدم كشف حسابى إلى الله مع الله و كشف حسابى مع الناس و كشف حسابى مع النفس ؟

السؤال الثانى :.
لو نجانى الله اليوم من الموت بكورونا أوغيره وتم تأجيل مشيئة السماء لتنفيذ هذا الموت إلى ما
بعد رحيل كورونا .
كيف سيكون حالى مع الله ومع الناس ومع النفس؟
هل سيبقى كل شىء على ما هو عليه ( من سوء الأدب – الغطرسة – الكبر – قلة الذوق – أكل

الحقوق – قسوة القلوب – التعالى - السفاهة ........ و.و.و. )

أم سيكون الأمر على أحسن حال ؟
الأسئلة فقط للعقلاء أصحاب القلوب السليمة ...

( إنّ في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألفى السمع وهوشهيد )
أما غيرهم التائهين المنغمسين في دروب فكاكة عقولهم وشطارة مفاهيمهم الخاصة فهؤلاء من غير
المعنيين بالأسئلة !!!

لأنهم مشغولون بأمور دنياهم حتى الغرق !!!
لم يغير فيهم كورونا شيئا كما نراهم حتى اليوم ...

و ربما لن يغيّرهم ...
( ويل للقاسية قلوبهم .. )
ويل لمن يمر بالبلاء ولم يتعظ ولم ينزجر ولم يعتبر .
والله المستعان !!!
 

الورد الأحمر

:: إدارة حواء الجزائر ::
طاقم الإدارة
إنضم
16 ماي 2019
المشاركات
844
نقاط التفاعل
2,360
النقاط
66
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع في القمة حبيبتي فعلا العباد أصبحوا قانطين همهم الوحيد تجلي هذه النائبة والخروج للهو والمرح كالعادة. قليلون هم من صحت ضمائرهم بعد هذه المصيبة والكثيرون لا يزالون في عماهم.

مع الأسف الكثيرون كرسوا أنفسهم لنقل الأخبار المحبطة التي تتعب النفسية ونسوا أن النفسيات أصلا متعبة ولا تحتاج لمن يستهلكها أكثر من ذلك.

مشكورة مجددا على الموضوع الذي يعتبر نظرة أخرى للجانب المشرق الذي يمكن أن نرى هذه الأزمة منه.

في انتظار جديدك.
 

قطرات المطر

:: حواء نشيطة ::
إنضم
5 أكتوبر 2019
المشاركات
107
نقاط التفاعل
341
النقاط
66
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع في القمة حبيبتي فعلا العباد أصبحوا قانطين همهم الوحيد تجلي هذه النائبة والخروج للهو والمرح كالعادة. قليلون هم من صحت ضمائرهم بعد هذه المصيبة والكثيرون لا يزالون في عماهم.

مع الأسف الكثيرون كرسوا أنفسهم لنقل الأخبار المحبطة التي تتعب النفسية ونسوا أن النفسيات أصلا متعبة ولا تحتاج لمن يستهلكها أكثر من ذلك.

مشكورة مجددا على الموضوع الذي يعتبر نظرة أخرى للجانب المشرق الذي يمكن أن نرى هذه الأزمة منه.

في انتظار جديدك.
نعم نحن محتاجين جدا لهذا الجانب ومحتاجين كذلك للتفاؤل وقبل كل شيء محتاجين للرجوع الى الله وطاعته..
الجميع مشغول ولو ببصيص امل للعلاج وينسى أن الامل كله بيد الله وبقدرته وارادته اذا شاء سبحانه يرفع الوباء بلمح البصر..
ولكن لينظر البشر الى الفساد الذي يقدمه في الارض..

شاكرة لمرورك..بارك الله فيك اختي الغالية
 
Top