همسات أنثوية (الحلقة الخامسة: الميزان)

نبيلة أم زينب

:: حواء جديدة ::
إنضم
7 مارس 2020
المشاركات
30
نقاط التفاعل
85
النقاط
16
الميزان

بدأت علامات البدانة تظهر عليها ما إن بلغت الثانية عشر من عمرها، كانت صغيرة وقتها ولم يكن يهمها من هذه الدنيا سوى اللعب وأكل الحلويات ، لا تجري كأقرانها، وإن جرت لهثت وتعبت، لا تلبس كالبنات، لباسها كله إما لمن هن أكبر سنا وإما تضطر والدتها إلى خياطته لها عند الخياطة...

تمر السنين، كبر البنت الصغيرة وأصبحت فتاة جميلة لكنها بدينة كثيرا، تملك روح الدعابة وهوايتها المفضلة الفايسبوك وأكل الفوشار...

يبدو أنها ورثت داء السمنة هذا عن والدتها فهي الأخرى سمينة تنغرس رقبتها داخل جسدها الكبير وتظهر برأس وجسم دون رقبة، تمشي وتتنفس بصعوبة ، ولأنها لا تملك إرادة قوية همها منحصر في أكل ما تشتهي وليحصل ما يحصل بعدها...حتى أصيبت منذ سنتين بالسكري.

وها هي الفتاة تتبع طريق أمها، إلى أن دخلت الجامعة وتعرفت على زميلات شجعنها على مزاولة الرياضة وزيارة طبيب مختص حتى يعطيها ريجيما خاصا...

فتحت الموضوع مع والديها، أبوها كعادته غير مكترث رد عليها قائلا: إفعلي ماتشائين هذا جسدك وأنت حرة فيه.

أما أمها فقالت: وما العيب في جسدك، أنت هكذا أحلى وأجمل، وهل تريدين أن تصبحي مثل دمية باربي التي لا لحم ولا شحم بها هي مجرد هيكل عظمي يتحرك.

أصيبت بالإحباط، دخلت غرفتها وبكت حتى تورمت عينيها ثم وقفت تنظر إلى جسمها البدين في المرآة وقررت أن تجعله أول هدف في حياتها..

وبالفعل كتبت جدولا وزارت طبيبا وبدأت تطبق مشروعها الجديد...بتشجيعات من زميلاتها.

أولا إرادة قوية رغم الردود السلبية التي تسمعها كل يوم تقريبا من أمها خاصة

ثانيا حمية خاصة تواظب عليها كل يوم

ثالثا الرياضة ثم الرياضة.

رابعا عدم الإنصات والإنتباه لكلام الآخرين عنها.

ويمر شهر بالضبط لتتغير وتصبح بقوام مناسب، رشيق، أكثر جمالا وبثقة أكبر في النفس... ترتدي أي لباس تتمناه وتسابق صديقاتها وتسبقهن...

بعدها إنتقلت إلى مشروعها الثاني وهي أمها، قررت أن تبدأ معها حمية خاصة.

فالإرادة تفعل المعجزات.

إنتهى
 

السلطانة

:: إدارة حواء الجزائر ::
طاقم الإدارة
إنضم
16 ماي 2019
المشاركات
482
نقاط التفاعل
1,693
النقاط
76
قصة وعبرة تبين الارادة والتحدي
يعجبني فيك خيالك الذي يجعلك تبدعين
اختي مشكورة
 

The queen

:: حواء نشيطة ::
إنضم
21 ماي 2019
المشاركات
188
نقاط التفاعل
488
النقاط
46
قصة وعبرة
بوركتى على المشاركة
 
Top